الرئيسية / تعلم الفوركس / الفرق بين التحليل الفني و التحليل الأساسي

الفرق بين التحليل الفني و التحليل الأساسي

التحليل الفني

التحليل الفني
التحليل الفني

كان التحليل الفني موجودا منذ بداية وجود أسواق منظمة للتبادل , ولكن المجمع التجاري لم .1980 أو حتى أوائل 1970يقبل بالتحليل الفني كأداة صالحة لكسب المال حتى أواخر عام
وهنا عرف المحلل الفني أن الاتجاه العام لمجتمع السوق قد أستغرق أجيالا للحاق به .
يشارك عدد معين من المتداولين في الأسواق في كل يوم أو أسبوع أو شهر, والعديد من هؤلاء المتداولين يقومون بنفس المجموعة من الأمور مرارا و تكرارا محاولين كسب المال .

بعبارة أخرى, الأفراد يطورون أنماطا سلوكية , ومجموعات الأفراد أثناء تفاعلهم مع بعضهم البعض بأسس ثابتة يشكلون أنماط سلوك جماعية ,
هذه الأنماط السلوكية يمكن ملاحظتها و قياسها كميا , وهي تكرر نفسها بحيث يمكن الاعتماد عليها إحصائيا ,
والتحليل الفني هو المنهج الذي ينظم هذا السلوك الجماعي ضمن أنماط يمكن تمييزها , بحيث تعطي إشارة صريحة بأن احتمال حدوث شيء ما هو أكبر من احتمال حدوث شيء آخر .

بمعنى أن التحليل الفني يسمح لك بأن تدخل إلى عقل السوق لتتوقع ما هو المرجح أن يحدث لاحقا , وذلك اعتمادا . دة في لحظة سابقة ّ على نوع أنماط السوق المول اي أن التحليل الفني تفوق بأشواط على التحليل الأساسي المحض كنهج للتنبؤ بحركة ّ وقد تبي السعر المستقبلية بقي المتداول مركزا على ما يفعله السوق الآن بالمقارنة مع ما فعله ُ فهو ي في الماضي , بدلا من التركيز على ما كان ينبغي على السوق فعله اعتمادا فقط على ما هو منطقي و معقول بحسب نموذج رياضي ما .
من ناحية أخرى , فالتحليل الأساسي يخلق ما أسميه “فجوة في الواقع” بين “ما يجب أن يكون” وبين “ما هو كائن حقا” ,
هذه الفجوة في الواقع تجعل من الصعب جدا علينا أن نقوم بأي شيء عدا توقعات بعيدة المدى , والتي من الصعب الاستفادة منها حتى ولو كانت صحيحة .
وعلى النقيض من ذلك , فالتحليل الفني لا يغلق فجوة الواقع هذه فحسب , وإنما يوفر أيضا للمتداول عدد غير محدود من الاحتمالات لاستغلالها .
المنهج الفني يفتح إمكانيات و احتمالات أكبر بكثير لأنه يحدد ويبين كيفية حدوث نفس سلوك الأنماط المتكررة على كل الأطر الزمنية _ لحظة بلحظة_ سواء على اليومي أو الأسبوعي أو السنوي أو على كل فترة زمنية بين هذه الفترات.

 

التحليل الأساسي

التحليل الأساسي
التحليل الأساسي

من يتذكر عندما كان التحليل الأساسي يعتبر الحقيقة الوحيدة أو الطريقة الصحيحة الوحيدة لاتخاذ قرارات التداول ؟
, كان التحليل الفني يستخدم من قبل حفنة صغيرة فقط من 1978عندما بدأت بالتداول سنة المتداولين , و الذين تم اعتبارهم من قبل بقية متداولين مجتمع السوق كمجانين على أقل تقدير .

على الرغم من الأمر صعب التصديق الآن و لكن منذ أمد ليس ببعيد كانت وول ستريت و أغلب المؤسسات المالية و الأصولية الكبرى تنظر إلى التحليل الفني على أنه نوع من الخزعبلات ,
أما حاليا , حتما العكس تماما هو الصحيح .

فتقريبا كل المتداولين ذوي الخبرة يستخدمون أحد أشكال التحليل الفني ليساعدهم في صياغة إستراتيجيات التداول الخاصة بهم , باستثناء بعض الجيوب الصغيرة المعزولة في المجمع الأكاديمي .

المحلل الأساسي “المحض” انقرض فعليا , فما سبب هذا التحول الجوهري في المنظور ؟
أنا متأكد أنه ليس أمرا مفاجئا لأحد أن الإجابة على هذا السؤال بسيطة للغاية وهي : المال !!
المشكلة في اتخاذ قرارات التداول اعتمادا على منظور التحليل الأساسي المتشدد هي الصعوبة المتأصلة في كسب المال باستمرار باستخدام هذا المنهج .
للذين ليسوا على دراية بالتحليل الأساسي , اسمحوا لي أن أشرح الأمر :

التحليل الأساسي يحاول أن يأخذ في حسبانه كل المتغيرات التي يمكن أن تؤثر على التوازن أو الاختلال النسبي بين العرض و الطلب المحتمل لأي سهم أو سلعة أو أية أداة مالية أخرى, وذلك باستخدام النماذج الرياضية بالمقام الأول , هذه النماذج التي تقيس أهمية مجموعة من العوامل (معدلات الفائدة , الميزانيات , أنماط الطقس , والعديد من العوامل الأخرى ) , فالمحلل يتنبأ بما يجب أن يكون عليه السعر في مرحلة ما في المستقبل .
لكن المشكلة في هذه النماذج أنها نادرا , إذا لم يكن أبدا , ما تضع في حسبانها المتداولين الآخرين كمتغيرات ,
رون عن معتقداتهم و توقعاتهم حول المستقبل , فيجعلون الأسعار تتحرك ّ فالناس هم من يعب أي ليست النماذج هي من تحرك الأسعار .

فحقيقة أن نموذج معين هو تنبأ منطقي ومعقول _بناء على كل المتغيرات ذات الصلة بالموضوع_ هي حقيقة ليست بذات قيمة كبيرة إذا كان المتداولون المسؤولون عن غالبية أحجام التداول لا يعرفون هذا النموذج أو لا يؤمنون به .

في الواقع , العديد من المتداولين _ خصوصا أولئك المتواجدين على الأرض في صالات بورصات العقود الآجلة , والذين يمتلكون القدرة على تحريك الأسعار بشكل حاد و عنيف في اتجاه أو في آخر_ عادة لا يمتلكون أدنى معرفة بعوامل العرض و الطلب الأساسية التي من المفترض أن تؤثر على الأسعار ,بل أكثر من ذلك , ففي أية لحظة تكون الكثير من نشاطات تداولهم ناجمة عن ردة فعلهم على عوامل عاطفية ليس لها أية أهمية إطلاقا في معايير تشكيل النموذج الأساسي .

و بعبارة أخرى , الناس الذين يتداولون (و بالتالي يحركون الأسعار) لا يتصرفون دائما بطرق عقلانية .
في نهاية الأمر , يمكن للمحلل الأساسي أن يجد أن التنبؤ حول أين يجب أن يكون السعر في مرحلة ما في المستقبل هو تنبؤ صحيح , و لكن في الوقت نفسه فحركة السعر يمكن أن تكون متذبذبة للغاية بحيث أنه سيكون من الصعب جدا , إذا لم يكن من المستحيل , البقاء في الصفقة إلى أن تصل إلى الهدف.

شاهد أيضاً

نظام المتاجرة بالهامش (Margin)

شرح نظام المتاجرة بالهامش (Margin)

نظام المتاجرة بالهامش ( المارجن ) فالنفترض ان حسابك 10.000 دولاد وتستخدم رافعة مالية ( …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!